الخميس، 21 يونيو، 2012

الشوفان صيدليه علاج لكثير من الأمراض

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

للشوفان فوائد عديدة و متعددة فهو يصنف من أفضل 50 غذاء علي وجهه الأرض نظراً لفوائده المتعددة علي جسم الأنسان.

و نقدم لكم اليوم هذه الفوائد:


الألياف العجيبة:
كل النباتات تحتوي علي ألياف ، فهي جدران الخلايا النباتية ، لكن ألياف الشوفان مميزة ونافعة جدا أكثر من كثير من غيرها.

إن هناك نوعين من الألياف ، نوع يذوب في الماء ، و نوع لا يذوب في الماء,
و الشوفان يحتوي علي النوعين بنسبة 55% و 45% .

و يسمي نوع الألياف القابلة للذوبان في الماء الموجودة بالشوفان ، بيتا – جلوكان ،
و هو نوع مميز من الألياف الذي يتركب من سلسله طويلة من جزيئات الجلوكوز التي تجعل للشوفان عدة فوائد .

الشوفان و القلب:
من أبرز فوائد ألياف الشوفان أنها تقلل من امتصاص الكوليستيرول ، و تقلل بالتالي من مستواه بالدم ، و لذا الشوفان أحد الأغذية البارزة الحافظة لصحة القلب و الشرايين

و قد وجد بالفعل أن المداومة علي تناول طبق من الشوفان يوميا يقلل من مستوي الكوليستيرول الرديء ومن مستوي الدهون الثلاثية كذلك .

الشوفان و المناعة :
ان من أحدث الاكتشافات عن فوائد ألياف الشوفان ، تتمثل في فائدتها للجهاز المناعي .
فقد وجد أن هذا النوع المميز من الألياف يُنشط الخلايا الملتهمة .

و هي أحدي الفصائل التابعة للجهاز المناعي ، و المكلفة بمحاصرة و التهام الأجسام الغريبة التي تدخل الجسم و تغزوه كالبكتيريا و الفطريات و من المحتمل أن ينطبق ذلك علي الخلايا السرطانية كذلك .

الشوفان و مرض السكر:
الشوفان من الحبوب أو الغلال المحتوية علي نسبة من الكربوهيدرات ، فهل هو غذاء يناسب مرضي السكر ؟

إن وجود نسبة عاليا من الألياف بالشوفان تقلل امتصاص الجلكوز إلى تيار الدم ، و لذا يعتبر الشوفان من الأغذية ذات معامل تسكر منخفض .

بمعني أن تأثيره علي مستوي سكر الدم محدود ، كما أن تناوله مع أغذية أخري غنيه بالكربوهيدرات يقلل من امتصاص السكر الناتج عم هدمها و تحللها .

و لذا فإنه غذاء مفيد لمرضي السكر حيث يساعد علي استقرار مستوي السكر في الدم .

الشوفان و الالتهابات:
من الحمامات القديمة ما يعرف بحمام الشوفان ، حيث يضاف الشوفان لماء الحمام لأغراض تخفيف و تلطيف الالتهابات الجلدية و التهابات المفاصل .

و قد وجد بالفعل أن الشوفان يحتوي علي مركب مضاد للالتهابات بل ومفيد للقلب كذلك و يسمي " أفينا نثرامايد " و هو أحد البوليفينولات المضادة للأكسدة .

الشوفان غذاء غني بالبروتين:
علي الرغم من أن أغلبية الغلال تفتقر للبروتين ، إلا أن ذلك لا ينطبق علي الشوفان .

حيث يحتوي مقدر 3/4 فنجان من الشوفان علي 8 و نصف من جرامات البروتين و هي نسبة عالية مقارنة بالغلال الأخرى .

كما يحتوي علي مجموعة من الأملاح المعدنية الهامة كالفسفور و البوتاسيوم و السلينيوم و المنجنيز و الحديد ، و هو ما يجعل الشوفان غذاء مرتفع في القيمة الغذائية 

اثنان لا ينبغي أن يفرطا في تناول الشوفان:
الشوفان غذاء تتقبله بارتياح أجسام غالبية الناس . 
و لكن هذا لا ينطبق علي فئتين : أولهما المصابون بارتفاع حمض البوليك " مرض النقرس " بما فيهم المصابون برواسب من أملاح هذا الحمض بالمجاري البوليه .

أما الفئة الثانية فتتمثل في الذين لا تتقبل أجسامهم الجلوتين " بروتين الغلال " .
حيث يصيبهم تناول الغلال وبخاصة القمح بانتفاخ وعسر هضم و ربما إسهال .

كيف تختار النوع الجيد من الشوفان:
القاعدة العامة هي أنه كلما لم يمر الشوفان بعملية معالجة أو تقشير ، أو تجهيز زادت فوائدة .

و ذلك لأن هذه العملية تختزل محتواه من الألياف المفيدة ، و ترفع بالتالي من مقدر مُعامل التسكر فلا يصير مناسباً لمرضي السكر ، و فضلا عن ذلك فإن بعض أنواع الشوفان المجهزة مضاف لها سكر .

و لذا يجب أن تحرص علي اقتناء الشوفان الغامق نسبياً ، أي المحتفظ بجزء كبير من نُخالته و قشرته .


طريقة تناول الشوفان:
الشوفان يمكن تناوله بدون طهي ، فيكفي وضع ماء أو حليب ساخن عليه ليسهل تناوله ، و يمكن تزويده بكمية من المكسرات و تحليته بالعسل بافتراض عدم وجود مريض سكر .

حيث إن هذه الوجبة تعد إفطار صحيا و مثاليا إذا داوم الفرد علي تناولها كل صباح .

كما يمكن تناول المخبوزات بالشوفان كالبسكويت والخبز ، فهي أيضا من البدائل المفيدة ، ولكنها لا تناسب مرضي السكر في حالة إضافة سكر لها .

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...